بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» السياق المفيد في إشكالية العناق بين الشاعر والقصيد عند "مادونا عسكر."... حمام محمد زهير (ناقد من الجزائر )
الجمعة فبراير 14, 2014 6:53 pm من طرف Admin

» لا شيئ ييخالك...حمام محمد زهير
السبت فبراير 08, 2014 8:31 am من طرف Admin

» العقدة والغدة والقنطة في "كولمبو مغفل " للقاص عبدالغفور مغوار.........دراسة حمام محمد زهير (ناقد من الجزائر )
السبت فبراير 08, 2014 8:29 am من طرف Admin

» ضياع اللوعة..والصبر في ضاعت عناوين البلاد...للشاعرة منى حسن محمد....دراسة حمام محمد زهير
السبت فبراير 08, 2014 8:28 am من طرف Admin

» استلال النص العاطفي في ظل إمراة للقاص عطية شريف
السبت فبراير 08, 2014 8:25 am من طرف زائر

» صرت مشتبها.....
الجمعة فبراير 07, 2014 3:10 pm من طرف Admin

» صرت عطية..حمام محمد زهير
الجمعة فبراير 07, 2014 3:09 pm من طرف Admin

» غزة....ارفعي يديك لله اشتكينا
الجمعة فبراير 07, 2014 3:08 pm من طرف Admin

» درجات المتعة والتداخل والانا السحيق واليأس..عند علي ملاحي ..في قصيدة اعتراف
الجمعة فبراير 07, 2014 3:06 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




تحليل الامثال الشعبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحليل الامثال الشعبية

مُساهمة  ??? في الجمعة أكتوبر 01, 2010 11:59 pm

- القراءة التحليلية : تنطلق القراءةالتحليلية من خطوات ثلاث راينا انها ضرورية لتحليل المثل
-( الخيمة مليانة انساء و القربة يابسة (1) مجموعة زهير (م) )

من عادات الزهو و استحداث الثراء عند المتبدي هو تعداد الزوجات او انتاج حركة عائلية مكونة من مجموعة نساء تقمن بمساعدة ( مولات الدار ) في ( تسقيد ) الضيوف وخاصة لما تكون الوليمة او الوعدة مزارا دوريا لجميع القبائل و الدواوير عندئذ يغلب الانتاج الجمعي للجهود .
لدراسة دلالة معنى المثل الشعبي نتبع الخطوات التالية :
1- ماهو مامول :

على نساء الدار خاصة اذا كن من فرقة او عرش الرجل ينتحلن صفاتهن من مردودية الوليمة ،هذا المثل في معناه يقال عندما تكون الحالة العامة لمحيط نصفي الدار عامرة و ممتلئة بالنساء من اهل المعشر او من أقرباء الزوجة فلا يمكن الجزم ان نجد في بهو الخيمة الواسعة بالعباد النساء و حشم "قربه ماء "و ضعت كرمز للبداوة الاصيلة و ضرعها قد جف , لم يقم اهل الدار بملئها .
2- ما هو حقيقي:

اذا كان العدد كثيرو اقل الاعمال لا تؤدي اما بفرط ٌ التفنيين ٌ و لا مبالاة فلا اساس لوجود ذلك العدد ما دام الماء لا ينظر اليه بعين البصيرة ،وهو الذي جعل الله منه كل شيء حي .
3- ماهو مسطور :
ان المثل رقم (1) سطرنا تحته معاني التالية :
1- الخيمة قيطون أو دار كبيرة
2- مليانة مليئة أو فائضة
3- نساء ثيبات و أبكار
4- القربة أداة جرات
5- يابسة عرضة للحرارة – الجفاف
و يظهر المسطور في المعنى في الجدول التالي :

البيئة الزمان المؤشر العدد الأداة ص ص م
ريفية غير معروف جفاء القربة 5 وحدات واحدة الخيمة القربة الإمتلاء الجفاف

اذن نستنتج مايلي :
5 وحدات = معنى (1)
الجملة الاسلوبية = مكونة من 5 مفردات في وسطها خرج معنى نعرفه ة كمايلي واش ادير بالكثرة اذا ما كانش العناية بالقليل

- العناصر البيئية :
1- الانسان : الطفلة – الام
2- اعضاء بشرية : الكرش + الضم
3- العادات و القيم :
3- صفات انسانية : النظر
4- أمراض انسانية
3- السلوك العامة : العمى
4- السلوك النفسي : العادة
5- الاطعام : بصل
5- ادوات الاطعام : القصعة
6- الحرف و الضائع : لحفافة + الكراء
7- الافرشة
8- الانعام
9- ادوات العمل : فاس + ادوم + عود
10-الطبيعة : جبل + السماء



الخيمة مليانة انساء و القربة يابسة








قيطون خيمة مليئة فائضة تثبيت إبكار أدوات جرات عرضة للحرارة الجفاف – التحفيف


1+2 = 3
4+5 = 9
البيئة : ريفية
الزمان: غير معروف
المؤثر : جفاء القربة
العدد : 5 وحدات
الاداة : 01 وحدة
المرموز به : الخيمة
المرموز عليه : الربة
صفة المرموز : الامتلاء
صفة المرموز به : اليبس

2- (ألبس قدك وخالط ندك )

ان القد أو القياس هما منهجية تنظيمية يلجأ اليها الخياط او الفنان كما وصف خيرالدين عمار ذلك لذا فان المجتمعات المتبدية تتخذ من الخياط ملجأ يلجؤون الى التجمع عنده لسماع اخبار الناس وفنون السياسة و احاديث الجمعيات و تقريبا .
-ماهو مامول
تكاد يكون صحبة الخياط من جميع الشرائح ذلك انه يخيط اللباس للناس اجمعين دون تميز بين ذكر و أنثى ، لذا فان اللباس المستوفي لمقاسات القد ( قياس الحجم ) الممتلئ و النحيل يقال في العامية قياس المناظرة بالنسبة للخلطة او المعاشرة فالانسان بطبعه يميل الى تكوين الصداقة مع قدماء الصحبة من الصحبة الندية كل فرد يخالط من موافقة الافكار و القيم المثلى الخ ومنه يكون مقاس الخياط على وزن مقاس المعاشرة الندية .

-ماهو حقيقي :
كل امرئ بما كسب رهين , اما انه اتخذ قرار صائبا بإختيار صديق مناسب يشاركه الرأي ويعود اليه عندما تشتد عليه الخطوب بغية النصيحة ،وكما يقال في العامية "اللي فاتك بليلة فاتك بحيلة ", فما هو حقيقي ان يختار الصديق التناظر في السن و العقلية وان صلح حتى التفكير .
-ما هو مسطور :
ان المثل المذكور سطرنا تحته المعاني التالية :
ألبس غطاء + لباس
القد تختلف حسب التشكيل و الأحجام
خالط الإندماج – تكوين الصداة
ندك القرين – المماثل
و يظهر حضور المعنى في الجدول التالي :


البيئة الزمان المؤشر العدد الأداة المرموز صفته مرموز صفة
ريفية غ معروفة التماثلية 04 01 القد اللبس الند المخالفة

إذن نستنتج مايلي :
4 وحدات = معنى ( واحد) نغير منه بالمعنى التالي
( كيما تلبس كيما تصحب )

العدد
الرمز البيئة الزمان المؤثر العدد الاداة المرموز ص المرموز المرموز به المرموز به الملاحظة
1
2
3
4
5
6
ريفية
غ محددة
حضرية
ريفية ح
ريفية ح
ريفية غ معروف
غ معروف
غ معروف
غ معروف غ معروف
غ معروف
حفاء القربة
نسيان الهموم
مواصلة متابعة
الغجر
الهو
التعب و الشقاء 05
03
04
04
04 01
01
01
01
01 الخيمة
الهو
الهو
الطلب الهور الامبلاء
النسيان
الكذاب
الحضرة
شراء القربة
الهور
الكذاب
الله غالب
الجار اليابسة
النسيان
الكذاب
الله غالب
شراء

3-( الحر من غمزة و البرهوش من دبزة ( مجموعة عدلاوي )
-ماهو مأمول .... ؟
ان الانسان الذي تجتمع فيه صفات الشجاعة و المروءة لا يفتأ ان يكون سوى حريملك مواصفات عديدة منه الفراسة و الفهم السريع للامور بتجلياتها الظاهرة على الملامح او المحسوسة من التصرفات نمما تكسبه تجربة ذاتية فعالة تجمع لديه
( الفطانة , و القياسة و الفراسة ) بينما تتأكل اراده الساذج امام اتفه الامور حتى يصير و كأنه لا يملك عقلا، و من الناس الذي سار خطهم طويلا و مستقيما في فهم الامور فهم كالصخر أشد صلابة فلا لبن الا بعد العناء حتى قيل في هذا الصنف بان الحديد اولى به ضربا لكي يستقيم .
و قيل في اعذب الملحون :
يفر جبان القوم عن ام نفسه و يحمى شجاع القوم من لا يناسبه
- ماهو حقيقي :
ان الحاذق الصلد الذي يملك الفطانة يفهم من اول نظرة يعرفها، بينما لا يجد المتبجح في تأويلاته للفهم بسيل الا اذا ضرب على قفاه بقبضته اليد ( دبزة ) التي أصبحت رمزا تجتمع فيه القوة وعند الصنين و اليابانيين هي قبضة الموت رمزا للرياضات القتالية ويصح قول عابدة المهلية :
فان ثبتوا فعمرهم قصير وان هربوا فويلهم طويل
ما هو مسطور .....؟
ان المثل الشعبي المذكور انفا سطرنا تحته المعاني التالية :
الحر الفطن
غمزة نظرة أولى
المرهوس المعاندة
دبزة قبضة اليد – الضرب

البيئة الزمان االمؤثر العدد الأداة المرموز صفة المرموز المرموز به المرموز به التناظر
ريفية حضرية غير معروف الفهم السريع الواحد الفهم 04 وحدات الواحد يفهم الحر الفهم البرهوش المعاندة الحر البرهوش

إذن تنقسم : 4- وحدات = معنى واحد
يخرج المعنى كمايلي :الإنسان الفطن يفهم من الأمور صغارها وكبارها من أول نظرة بينما يتطلب فهم الأمور عند المعاند المكابر مسيرة طويلة .





4- (العلم في الراس ما هوش في الكراس )
-ماهو مأمول
قيل قديما ان النابغة من يأخذ العلوم شفاهة من لدن امام عالم ماشيا او قاعدا او مسافرا فسموا حديقة افلاطون التعليمية "مشاؤون " كانوا يتلقون العلوم , وهم يمشون فكانوا يأخذون منه و يحفظون دون تدوين الى ان يجلسوا فيتداركونه مخافة لان يضيع ، بينما يدون اخرون العلوم وخاصة المنطوقة من آلسنة أصحابها ولا يتساوي المنطقان فمنطق استدراك العلوم راسا ليس كراسا ، فمن الأفيد اخذ العلم بالنباهة السمعية أكثر من التدوين و ذلك قلة في أيامنا ،بركة العلوم لاننا نلتقطها من الكتب لا غير بينما ذهب مؤلفوها او ربما ماتوا وهم منسيون بعدما كانوا في السابق يسافر اليهم في اقاصي الارض .
- ماهو حقيقي :
ان حقيقة العلم هي التقاطه و الاحتفاظ به راسا ومنهجية و ليس بالرجوع الى منطق المكتوب . ينطبق هذا المثل على بيئة قديمة تمتد الى القرن الثاني للهجرة عندما عرفت الصوفية استفاقة محببة ادت الى خروج مدارس وطر ق فقهية رائعة ..
-ما هو مسطور :
ان هذا المثل سطرنا تحته المعاني التالية :
العلم المعرفة
الراس الرأس
ماهوش اداة نفي
الكراس الكتب + اللوح
يظهره الجدول التالي :

البيئة الزمان االمؤثر العدد الأداة المرموز صفته المرموز به صفته التماثلية
ريفية حضرية قديم الحفظ 04 01 العلم الراس الكراس نفي العلم الكراس

اذن تنقسم : 04 وحدات = معنى واحد تعبر فيه بالمعنى التالي :
الراس ماهوش كي الكراس












ثالثا: ادوات تحليل المثل الشعبي :
تعرف الأدوات بتلك الجمل التي يرتبط حولها المعنى و غالبا ماتكون في شكل كلمات متشابهة تؤدي معنى قوي هو في الغالب ما يدور حوله المثل وحسب اسقاطات الجدول رقم فإن الأدوات التي خرجت عن المقارنة بين المجموعات الثلاث تمحورت حول : عادات نسميها قيم إجتماعية إيجابية وهي ( التعلم , التواضع , المسؤولية , الصبر ,البساطة , العمل ) و قيم إجتماعية سلبية تظهر في Sadالخداع , اللؤم , الطمع , التميز , الكسل ) ورغم أن الامثال الشعبية الواردة في المجموعات حملت بين طياتها أبعادا إجتماعية مختلفة الا ان الادوات الربطية المستعملة هي التي افصحت عن المواضيع الجوهرية التي انبنت حولها قوة الامثال الشعبية .

- المؤثرات العامة:
نقصد بالمؤثرات تلك الآليات المستعملة في المثل الشعبي وهي آليات يبدو أنها تظهر لوحدها وهو ما عبرنا عنه بالوضوح الخفي ،وهذه المجالات هي التي تجعل المؤثرات صعبةالإستخراج لانها تتشابك للتدليل على مواضيع ذات طابع مقارني .
+عناصر الزمن :
ان المجموعات المدروسة لم تحمل تواريخ زمنية محددة بالساعة و الدقيقة وانما حملت مضامين زمنية تناولت بالشرح ما يدل على التتابع الزمني بعدد (Cool تكرارات بالشكل التالي :
أخزر : تعني هذه القيمة المعنوية ( مفهوم النظر ) بصغة الامر وهذا ضمنيا يتطلب اذا كانت الذات في حالة شرود او توهان كما انها قد تستغرق مدة قصيرة في حالة الامر كأن تأمر تلميذ بمشاهدة ماهو مكتوب في الصورة ، فالحالة هنا لا تكاد تستمر حتى يديرالتلميذ رأسه مؤمنا بأنه شاهد ما كتب في الصورة وقد يستغرق ذلك من دقيقة الى خمس دقائق.
+العادة :

سلوك تعيشه النفس البشرية وهو من السلوكات التي يتعلمها البشر من خلال تكرارها زمنيا يرتبط مصطلح العادة بمدة زمنية تنجم عن شيئين اثنين اولهما اما عن طريق المعاودة ( التكرار) و الثانية بالتعليم و في كلتا الحالتين تتضح المدة الزمنية و لهذا غالبا ما يربط علماء النفس بعض العادات ( كمص الاصابع أو فرك الأذن ) الى بيئة الطفولة التي تعبر عن قياس زمني .
+التعلم :
التعلم هو حالة ادخال معرفة جديدة الى الذاكرة باستعمال أدوات شتى ،ولكي يتعلم المرأ حرفة او صنعه يستغرق الامر تراكما زمنيا ،فمثلا للحصول على شهادة تقني تتطلب الامر حجما ساعيا معينا ( قد يصل 500 ساعة ) او إذا ارادت مؤسسة متخصصة ان يكون لفائدة مؤسسات أخرى فهي تنافس بحساب الحجم الساعي .
+ التجارب : يقصد بمصطلح التجارب الازمات التي ترتبط بحجم ساعي معين له علاقة بالانسان، و توجد بعض الازمات التي تستغرق مدة اطول واخرى لا تتعدى 5 دقائق .



- المؤثرات الخاصة: نقصد بالمؤثرات الخاصة اكتشاف العناصر الدقيقة في المثل الشعبي بتطبيق التقسيم الثلاثي للمعني ويظهر بالصورة التالية :
نأخذ أولا الامثال الشعبية التالية : وهو من مجموعة زهير.
1- ( الفاهم يفهم بالغمزة والبرهوش يفهم بالدبزة) نحاول ان نطبق التوزيع الثلاثي :
يؤدي التوزيع الثلاثي الى اكتشاف العنصر الاساسي في المثل ويظهر هذا التوزيع كمايلي:
- الكلمة القطبية داخل المثل هي : الغمزة، الدبزة
- الفعل الاساسي او المحرك هو:الفهم، واشتقاقه من فهم يفهم
- المعنى الموزع هو : الفاهم يفهم بالغمزة ويفهم بالدبزة والغمزة للعاقل والدبزة لغير العاقل .
2-( الطعام المليح يستهلو النفاع) نطبق التوزبع الثلاثي:
- الكلمة القطبية:الطعام، والنفاع
- الفعل الاساسي: يستهلو من فعل استهل
- المعنى الموزع: الشخص الذي من حقه الطام الجيد هو النفاع
3-(وين ايبان خيطك في البردعة) نطبق التوزيع التالي:
- الكلمة القطبية: الخيط والبردعة
- الفعل الاساسي:استبيان وتساؤل
- المعنى الموزع:اين سيظهر الخيط في البردعة
4-


???
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى